فريق طبي كويتي يجري عمليات جراحية دقيقة للاجئين سوريين في الاردن

قدم فریق طبي تطوعي كویتي الرعایة الطبیة لأكثر من 200 حالة مرضیة للاجئین سوریین في
الأردن بینھا عملیات جراحیة صعبة ودقیقة ضمن إطار المساعي الكویتیة الى تخفیف المعاناة الإنسانیة عن المنكوبین حول العالم.
وقال المنسق الإعلامي للفریق الطبي طارق الملا لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) الیوم الأربعاء إن الحملة الإنسانیة التي نفذھا 12
طبیبا تأتي ضمن برامج جمعیة قوافل الإغاثة والتنمیة الكویتیة لدعم الأوضاع الإنسانیة للاجئین السوریین في الأردن.
وأضاف الملا أن برنامج الفریق الطبي التطوعي استمر مدة عشرة أیام وشھد إجراء الفحوصات والعملیات الضروریة للاجئین
القاطنین في المخیمات الحدودیة بالاتفاق والتنسیق مع المفوضیة السامیة للأمم المتحدة لشؤون اللاجئین وجمعیات خیریة ومستشفیات
أردنیة.
وأوضح أنھ من خلال ھذا التنسیق تمكن الفریق الطبي من الحصول على كشوفات بأسماء المرضى والحالات التي بحاجة للعلاج
حیث تم استقبال أكثر من 200 حالة مرضیة بینھا 30 حالة استدعت التدخل الجراحي الدقیق وذلك في أحد مستشفیات العاصمة
عمان الذي تم التعاقد معھ لاستخدام عیاداتھ وغرف عملیاتھ.
وفیما یخص ھذه العملیات الجراحیة لفت الملا إلى أن أطباء الفریق تدخلوا جراحیا لإزالة أورام سرطانیة وحمیدة في المخ لبعض
المرضى مشیرا إلى أنھا من العملیات التي لم تكن مدرجة ضمن برنامج الفریق الذي قرر تبني ھذه الحالات بالتعاون مع أطباء
أردنیین.
وذكر أن الفریق أجرى عملیة أعصاب لإزالة تجمع مائي في المخ لطفل مریض یبلغ من العمر ثمانیة أشھر فقط ساعدت على إنقاذه
من الموت “وھو ما یعد إنجازا إنسانیا كبیرا للفریق”.
إلى جانب ذلك قال إن الفریق أجرى عملیات جراحیة لمرضى الأنف والأذن والحنجرة وحالات الحصوة في الكلى والمرارة إضافة
إلى إجرائھ عملیات تخصصیة في العیون بالتنسیق مع كادر طبي أردني.
وأكد الملا الاھتمام البالغ الذي أولاه الفریق على مدى عشرة أیام من أجل مساعدة وإنقاذ أرواح المرضى من الأشقاء اللاجئین
السوریین لافتا إلى أن أعضاء الفریق عملوا مدة 12 ساعة متواصلة یومیا من أجل تحقیق ھذا الھدف السامي.

عن جريدة كويت تلغراف

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com